منتدى احلام البنات
اهلاً وسهلاً بك زائرنتا العزيزة
لكي تتمكني من مشاهدة جميع محتوايات المنتدي كاملاً يجب عليك التسجيل في المنتدي .
اذا كنت تريدين التسجيل اضغطي علي تسجيل اما اذا كنت تريدين التصفح فقط فلديك جميع اقسام المنتدي
يمكنكي التصفح بها والاستفادة منها ونتمنئ لك حسن الاستفادة .
نتمنى لك زيارة ممتعة .
ولكن تذكري ان كل مساهمات هذا المنتدى تعب عليه اعضاؤنا لذا لاتبخلي بالرد


منتدى احلام البنات

المنتدى للبنات فقط ممنوع تسجيل الاولاد
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
 السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته المنتدى يحتاج الى مشرفات فمن كانت على قدر من المسؤولية فليطلب وما علينا الا التنفيذ
شخصية الشهر : عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه
حكمة الشهر : لا تيأس اذا رجعت خطوة للوراء فلا تنس ان السهم يحتاج الى أن ترجعه للوراء لينطلق بقوة الى الامام .
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» دلائل الفرح بالرحمة المهداة
الجمعة يونيو 23, 2017 10:19 am من طرف قلبي ينبض بذكر الله

» المراقي والتداني والمقامات العالية
الأحد يوليو 17, 2016 1:48 pm من طرف قلبي ينبض بذكر الله

» لغز للاذكياء فقط
الجمعة مارس 25, 2016 5:23 am من طرف زائر

» علمتني الذنوب
الثلاثاء مارس 01, 2016 1:54 pm من طرف قلبي ينبض بذكر الله

» مين رح يرحب فيني
السبت فبراير 20, 2016 6:55 am من طرف No name

»  ٣٠ نصيحة ذهبية لتختتم القران الكريم
السبت فبراير 20, 2016 6:43 am من طرف ندى العمر

»  رأس مكارم الأخلاق الحياء.
السبت فبراير 20, 2016 6:43 am من طرف ندى العمر

»  گل عاامَ وأنتم بخير "
السبت فبراير 20, 2016 6:41 am من طرف ندى العمر

» ﺗﺪﺭﻱ ﺇﻥ ﺍﻟﺠﻨﺔ
السبت فبراير 20, 2016 6:41 am من طرف ندى العمر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 11 بتاريخ الثلاثاء سبتمبر 02, 2014 1:53 am

شاطر | 
 

  من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ندى العمر
عضوة ذهبية
عضوة ذهبية
avatar

عدد المساهمات : 854
نقاطي : 8659
تاريخ التسجيل : 12/06/2013
العمر : 18
الموقع : dans la maison de ma grande mère

مُساهمةموضوع: من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه    الأربعاء مايو 27, 2015 10:36 am

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام
على من لا نبي بعده : أما بعد
{يا من لطفت بحالي قبل تكويني لا تجعل النار يوم الحشر تكويني }

رحلة استكشافية خرجت فيها مجموعة من الطالبات والمعلمات
إلى إحدى القرى لمشاهدة المناطق الأثرية.

حين وصلت الحافلة كانت المنطقة شبه مهجورة
وكانت تمتاز بانعزالها وقلة قاطنيها.. فنزلت الطالبات والمعلمات وبدؤا
بمشاهدة المعالم الأثرية وتدوين ما يشاهدونه فكانوا في بادئ الأمر
يتجمعون مع بعضهم البعض للمشاهدة ولكن بعد ساعات قليلة تفرقت الطالبات
وبدأت كل واحدة منهن تختار المعلم الذي يعجبها وتقف عنده

كانت هناك فتاة منهمكة في تسجيل المعلومات عن هذه المعالم فابتعدت كثيرا

عن مكان تجمع الطالبات وبعد ساعات ركبت الطالبات والمعلمات الحافلة
ولسؤ الحظ المعلمة حسبت بأن الطالبات جميعهن في الحافلة
ولكن الفتاة الأخرى ظلت هناك وذهبوا عنها
فحين تأخر الوقت رجعت الفتاة لترى المكان خالي لا يوجد به أحد سواها
فنادت بأعلى صوتها ولكن ما من مجيب

فقررت أن تمشي لتصل إلى القرية المجاورة علها تجد وسيلة للعودة
إلى مدينتها, وبعد مشي طويل وهي تبكي شاهدت كوخا صغيرا مهجورا
فطرقت الباب فإذا بشاب في أواخر العشرين يفتح لها الباب

وقال لها في دهشة : من أنت؟
فردت عليه: أنا طالبة أتيت هنا مع المدرسة ولكنهم تركوني وحدي
ولا اعرف طريق العودة.
فقال لها: انك في منطقة مهجورة فالقرية التي تريدينها في الناحية
الجنوبية ولكنك في الناحية الشمالية وهنا لا يسكن أحد

وطلب منها أن تدخل وتقضي الليلة بغرفته حتى حلول الصباح ليتمكن من
إيجاد وسيلة تنقلها إلى مدينتها.. فطلب منها أن تنام هي على سريره وهو
سينام على الأرض في طرف الغرفة.. فأخذ شر شفا وعلقه على حبل ليفصل
السرير عن باقي الغرفة.. فاستلقت الفتاة وهي خائفة وغطت نفسها حتى لا
يظهر منها أي شيء غير عينيها وأخذت تراقب الشاب

كان الشاب جالسا في طرف الغرفة بيده كتاب وفجأة أغلق الكتاب
وأخذ ينظر إلى الشمعة المقابلة له وبعدها وضع أصبعه الكبير على الشمعة
لمدة خمس دقائق وحرقه وكان يفعل نفس الشيء مع جميع أصابعه
والفتاة تراقبه وهي تبكي بصمت
خوفا من ان يكون جنيا وهو يمارس أحد الطقوس الدينية

لم ينم منهما أحد حتى الصباح
وأخذها وأوصلها إلى منزلها وحكت قصتها مع الشاب لوالديها ولكن الأب لم
يصدق القصة خصوصا أن البنت مرضت من شدة الخوف الذي عاشت فيه

فذهب الأب للشاب على انه عابر سبيل وطلب منه أن يدله الطريق
فشاهد الأب يد الشاب وهما سائران ملفوفة فسأله عن السبب

فقال الشاب: لقد أتت إلي فتاة جميلة قبل ليلتين ونامت عندي
وكان الشيطان يوسوس لي وأنا خوفا من أن ارتكب أي حماقة قررت
أن أحرق أصابعي واحد تلو الآخر لتحترق شهوة الشيطان معها قبل أن يكيد إبليس
لي وكان التفكير بالاعتداء على الفتاة يؤلمني أكثر من الحرق.

أعجب والد الفتاة بالشاب ودعاها إلى منزله
وقرر أن يزوجه ابنته
دون أن يعلم الشاب بان تلك البنت
هي نفسها الجميلة التائهة




أحيانا ً .. أحكم على شخص بأنه إنسـان رائع
وأستمر معه فترة ليس بقصيرة
ومن ثم يضعني بموقف أتمنى لو أني أبتعدت عنه
في بدآياته الجميلة .. على الأقل لأحتفظ بصورته الجميله وآ راه ذاك الأنسـان الرائع
حقيقة لا أدري ماذا أحكي وأقول وكيف أصيغ لكم تساؤلاتي حول مايدور بذهني
ولكن .. هل تتفقون معي أن البدايات غالبا ماتكون أجمل ..؟
وكيف تكونوا مع الشخص الذي ربطتكم به علاقة بداياتها رائعة ..
وتنتهي بنهاية سيئة وغير متوقعة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى احلام البنات :: المنتدى الديني :: قسم الدين العام-
انتقل الى: